قصص سكس ام وابنها والحرمان من النيك من 14 عام

قصص سكس ام وابنها والحرمان من النيك من 14 عام

قصص سكس ام وابنها والحرمان من النيك من 14 عام , قصص سكس ولد وامه الام محرومة وتشتكى من الحرمان من النيك لابنها لكى يشبع رغبات كسها , قصص جنس ساخنة نيك الام من زب الابن بعد الحرمان لسفر الزوج قصص سكس عربى نيك الام

صور نيك

قصص سكس ام وابنها والحرمان
قصص سكس ام وابنها والحرمان

يوم الام هو اليوم اللي بنحتفل بيه بامهاتنا وينحاول نعبر عن تقديرنا لخدمتهم ووجودهم في حياتنا – ماما عمرها 50 سنة بس مش باين عليها ابدا علشان بتهتم بصحتها كويس جدا وشها جميل وجسمها زي جسم غادة عبد الرازق كدة بالزبط – بعد ما اشتريت باقة ورد وهدية لماما رحت انا ومراتي علشان نحتفل بيوم الام وصلنا الحفلة وبستها من راسها وايدها والحفلة ابتدت – انا واخواتي التلاتة وماما ومراتي كانت حفلة صغيرة بس انبسطنا وضحكنا قوي بس ماما مكانش باين عليها انها مبسوطة كان باين انو في حاجة مضيقاها
بعد ما روحت البيت قلت لمراتي لو لاحظت على ماما انها متضايقة قلتلي ااه -قلت خلاص بكرة بعد الشغل هاروح البيت واشوف اي المشكلة
تاني يوم رحت لبيت ماما – دخلت البيت وندهت ماما انا هنا انتي فين
ماما- انا هنا في المطبخ تعال
رحت المطبخ طبعا ماما من يوم ما عرفتها وهي لابسة حلو قوي حتى في البيت – كانت لابسة بنطلون يوغا المحزق قوي على الجسم وبلوزة على الجلد من غير سنتيانة وحلمات بزازها باينة قوي – وانا مراهق كان لبسها يهيجني اوي واضرب عشرات من كتر ما كان لبسها بيهيجني بس من يوم ما تجوزت بقيت انيك مراتي خلاص نسيت
انا – ازيك انتي بتعملي ايه
ماما- ولا حاجة بعمل اكل
انا- بقلك ايه – هو انتي مبارح كنتي متضايقة ليه
ماما- انا لا ولا متضايقة ولا حاجة
انا- ماما انتي بتضحكي على مين انا عارفك – انتي مبارح كنتي متضايقة من ايه
ماما- تعال نقعد في الصالون الاول
رحنا قعدنا في الصالو وقعدت اتحايل عليها يجي ساعتين علشان تقلي ايه اللي مضايقها بس عالفاضي ولا خدت منها اي حاجة
انا- ماما على راحتك بس انا بتهمني سعادتك قوي ولو عايزة تتكلمي اتصلي علية
روحت البيت معرفش ايه اللي مضايقها ببس قلت خلاص يمكن يكون موضوع مش لازم اعرفو -في النهاية كل واحد وليه خصوصياتو
بعد اسبوعين–
رن الجوال بتاعي وانا قاعد في يوم عطلتي – في يوم عطلتي مليش مزاج اعمل حاجة غير انيك واكل وانام وبس – بس الفترة اللي فاتت مبقاش فيه نفس للسكس كبيرة زي الاول – يمكن شبعت النيك ويمكن بس تعبان من الشغل معرفش بس الشعوة بتاعتي مش زي الاول ومراتي بلشت تتضايق علشان منكتهاش بقلي شهر والمشاكل في البيت ابتدت
رفعت الجوال وردت
انا- الو
ماما- ااه يا سامح انتا بتعمل ايه
انا- ولا حاجة قاعد
ماما- ممكن تيجي البيت عايزاك في موضوع
انا= اكيد شوية واكون عندك
انا ما صدقت جاتني فرصة اطلع من البيت اللي كلو نكد
رحت بيت ماما – دخلت وقعدنا نشرب قهوة
ماما- ازيك
انا- ولا حاجة قاعد زهقان – ااه ايه الموضوع المهم
ماما- لا ولا حاجة عايزة اشوفك اشتقتلك – ازاي مراتك
انا- الوضع ماشي – كنت عايز اقول لامي عن المشاكل اللي في البيت بس قلت اشوف موضزعها بالاول
هاه ايه الموضوع اللي عايزاني فيه
ماما- انا معرفش ابتدي منين
انا – ابتدي من اي ناحية
ماما- شوف الموضوع اللي هاقولك ياه هنا متقولوش لحد – لازم توعدني
انا- ماما انا بلشت اقلق هاه ايه الموضوع
ماما- انا – انا يمتوترة شوية –
انا- ماما متتوتريش وقليلي انا بوعدك بتقدري تتكلمي معايا عن اي حاجة هاه
ماما- اصلو الموضوع خاص شوية وانتا ابني
انا- متقولي بقى
ماما- شوف انا هاتكلم معاك بالبلدي دلوقتي انتا كبرت واتجوزت وبقيت تفهم
انا- اتكلمي بالطريقة اللي تريحك المهم تتكلمي
ماما- شوف – من يوم ما ابوك ما توفى قبل 14 سنة وانا لوحدي
انا- بس كدة انتا مشتاقة لبابا
ماما – لا مش كدة يعني انا مشتاقة لابوك بس فيه حاجات تانية مشتاقلها كتير
انا- ماما انتي عايزة تتجوزي
ماما- لا طبعا الجواز وجع دماغ انا كدة مبسوطة قوي لوحدي
انا- طيب ايه المشكلة
ماما- فاكر يوم الاحتفال قبل اسبوعين لما كانت فيه حاجة مضيقاني –
انا- ايوه ايه اللي مضايقيك
ماما- (خدت نفس عميق) اسمع يا ماما انا هيجانة
انا- ايه
ماما- هيجانة يعني ممحونة يعني عايزة انتاك
انا اتصدمت قوي لاول مرة نظرتي لماما تتغير زي كدة
ماما- انتا دلوقت بقيت متجوز انتاواخواتك وكلكو بعملو سكس طول الوقت ويوم الاحتفال افتكرت قد ايه كنت اضحك واتبسط بعد ما اتناك – اانا ليه احتياجات بردو وبقالي 14 سنة محدش لمسني -14 سنة يعني انتا قلي بعد ما جربت السكس بتقدر تعيش اكتر من اسبوع من غيرو
انا- انا متفهم مشكلتك ياماما وطبعا الجنس حاجة مهمة جدا وبصراحة اول ما اتجوزت مقدرتش اعدي ساعتين من غير ما انيك بس انا ومراتي بقالي شهر معملناش اي حاجة
ماما- ليه
انا- نعرفش بقالي فترة مش هيجان زي الاول
ماما- شوف لازم تلبي احتياجات زوجتك ولازم تنيكها على الاقل مرة بالاسبوع = زوجة سعيدة بيت سعيد
انا- علشان كدة البيت بقالو فترة في حالة نكد – بس مشكلتك دي معرفش اعمل فيها ايه – انتي قلتي لاخواتي
ماما- لا طبعا النسوان بتتكلم علشان كدة الموضوع مش لازم يطلع من البيت دة
انا – طيب جربتي تضربي عشرة
ماما- قصدك العب بكسي واجيبهم
انا- ابوة
ماما- وانتا فاكر بقالي صابرة 14 سنة ازاي بس انا اشتقت للسكس الطبيعي عايزة لمسة راجل عايزة جد يفشخني علشان كدة اتصلت عليك انتا – عايزاك تنيكني
ماما- ايه انتي بتقولي ايه انتي امي مينفعش كدة
انا- شوف القرار قرارك لو عايز بكرة تعال الساعة 4 علشان تنيكني انا بس عايزة اتناك مرة واحدة في السنة بس مرة واحدة لا اكتر ولا اقل – انا ربيتك وكبرتك وبقيت راجل وانا بجد محتاجة لمسة راجل بس مش عايزة اي حد من اللي برا علشان ماكونش شرموطة الحارة بس انتا ابني ومحدض هيشك فيه ولو مجيتش بكرة انا هانسى الموضوع وانتا كمان انسى الموضوع بس انتا سالت وع دي الحاجة اللي مضيقاني دة الحل الامثل
روحت البيت ودماغي مطبوخة يعني صحيح اني في مراهقتي اتخيلت اني انيك محارمي وخصوصا ماما بس مكنتش اتوقع انو ييجي يوم وتطلب اني انيكها بجد
وصلت البيت ودخلت الحمام اخد دش وكلام ماما يلعب في دماغي = انا ممحونة وعايزاك تنيكني = وانا حسيت بمشاعر مكنتش حاسسها الا من ايام مراهقتي شعور الشهوة مع الذنب زبري دلوقت بقى واقف زي الحجر قامت مراتي داخلة الحمام وجايبة المنشفة معاها والمجنونة شافت زبري واقف من هنا وهجمت عليه زي المتوحشة مص ولحس – طلعنا من الحمام ورحنا التخت – رمستها على التخت ونزلت فيها نيك بكل الاوضاع وهي اهات وصراخها وصل الاهرامات
بعد النيك –
مراتي انا معرفش انتا عملت ايه بس دا كان احسن نيكة بحياتي
بصيت لمراتي والنكد كلو حلاص تلاشي = زوجة سعيدة بيت سعيد=
في دماغي قررت خلاص اني انيك ماما – منها تكون هي مبسوطة ومنها تكون مراتي مبسوطة ومحدش هيعرف او يشك
تاني يوم رحت لبيت ماما جاهز بس متردد شوية – انا بجد هانيك ماما
دقبت ودخلت البيت – ماما طلعت بقميص النوم وحضنتي وقلتلي انا متعرفش انا مبسوطة قد ايه انك جيت وقفلت باب الشقة بالمفتاح
اول ما قعدت قامت نازلة على ركبتها وقلعتني البنطلون = طلعت زبري من النطلون وبصت فيه نظرة جوع وحب قامت بايساه وبلشت لحس ومص فيه كانها ممحونة لدرجة الجنون
ماما مصت زبري مص ولا افلام السكس دي مصتو مص دة حتى مراتي في قمت هيجانها بتمصو بس دقيقة بس امي فضلت تمص فيه لحد ما حسيت اني خلاص مت ورحت الجنة – قربت اجيب لبني
انا- ماما انا هجيب لبني
ماما- جيبهم في بقي يا حبيبي
جبتو في بقها وبلعتو علطول قمت وقالتلي ادخل ستحما واشرب حبة الفياغرا دي
دخلت استحميت وشربت حبت الفياغرا وطلعت من الحمام لقيت ماما واقفة زلط ملط وزبري واقف زي الحجر من الفياغرا قامت هاجمة علية بوس وانا ابوس كمان في بقها ورقبتها واعصر بزازها واضرب طيازها وهي اههات ايوي ااه ااه اااااه ايوة كدة بعد شوية قامت قلتلي وقف وقف شوية
انا- ايه خير
ماما- شوف انا عطيتك حبة فياغرا كلشان عايزاك تنيكني نيكة جامدة كانها اخر نيكة في حياتك فاهم
انا- التحدي مقبول وقمت راميها على التخت وقلبتها على بطنها وبلشت ابوس في ضهرها ونزلت على طيازها بوس – قلبتها على ضهرها ونزلت على كسها بوس ولحس ومص وهية اهات وكلام سكس زي الفل ااه ايوة ايوة يا حبيبي مص كسي كدة مصو اقوي ااه ااه ااح ااه يا كسي ااخخخخ بس استنى ااستنى – قامت قامت وحطت طيزها في وشي وضعية الكلب – خلص بقى دخلو ونيكني بقى مش قادرة – قمت حطيب شوية تفة على كسها واقوم مدخل زبري فيها مرة واحدة وهية صراخ واهات والوضع حامي ااه ايوة نيكني يا حبيبي نبيك امك -افشخ كسي افسخو اقوى = اسرع اااه ااه ههه اهه اخخخخ ايوة كدة لحد ما ماما جابت ضهرها اربع مرات
بعد ساعة من النيك الشعوف اتفاقنا انا وامي اني انيكها مرة في السنة بس بعد ما دقت لذة سكس المحارم مبقاش فيه رجعة وبكدة بقيت بنيك مراتي وماما الكل مبسوط ومحدش شاكك

From:
Date: يونيو 4, 2021